تفاصيل الخبر

2022/09/01| 18:09

شركة التصنيف الإعلامية تحدد الربع الأخير من العام الحالي 2022 موعداً رسمياً لإطلاق مشروع "تام" لقياس توجهات مشاهدي التلفزيون في المملكة

أوضحت شركة التصنيف الإعلامية (MRC) أنها تعتزم إطلاق خدمة "تام" لقياس نسب مشاهدي التلفزيون في المملكة العربية السعودية خلال الربع الأخير من العام الحالي 2022، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدته الشركة على هامش أعمال المجلس الاستشاري لصناعة الإعلان بفندق الريتز كارلتون في دبي برئاسة المهندسة إسراء عسيري، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع.

وخلال الاجتماع، استعرضت الشركة آخر المستجدات المتعلقة بالمشروع والجهود المبذولة لإطلاقه في الموعد المحدد، حيث استكملت الشركة عمليات التركيب والتدريب في أكثر من 2000 منزل في 24 مدينة على مستوى مناطق المملكة، وذلك قبل المدة المحددة للإطلاق بوقتٍ كاف، كما تم عمل مسح لحوالي 7000 منزل في المدن المستهدفة للتعرف على سلوك الجمهور والحصول على بيانات أكثر دقة، مما يتيح استقطاب قاعدة عملاء عريضة ومميزة وكسب ثقة المستفيدين من الخدمة. وأكدت الشركة حرصها على تقديم قراءات وأرقام حقيقية ودقيقة تخدم صناعة الإعلام، وتدعم الإعلان الشفاف والواقعي الذي يساعد على اتخاذ القرارات الصحيحة مستقبلاً.

وبهذه المناسبة، صرحت المهندسة إسراء عسيري، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بأن هذا المشروع الوطني يهدف الى تحقيق التوازن في دراسة نسبة المشاهدين في السعودية، والاستمرار بتأهيل الشريحة الحالية لضمان دقة الأرقام المقدمة، وتقديم قراءات صحيحة وشفافة لتحقيق الهدف الرئيسي وهو خلق سوق الإعلام والإعلان الجديد على أسس متينة وقيم تعزز الشفافية، وتساعد الشركات الإعلامية. وأضافت أن نجاح مشروع "تام" والغاية منه هي خدمة مقدمي خدمات البث التلفزيوني والناشرين الرقميين والوكالات الإعلامية والإعلانية المختلفة في اتخاذ القرارات المبنية على معلومات واضحة عن عملائهم واحتياجاتهم. كما افادت أن الشركة استكملت عمليات التركيب حسب الأهداف المتفق عليها في 24 مدينة، حيث قدمت شكرها لجميع الأعضاء على الجهود المبذولة.

وتشمل خطة عمل شركة التصنيف الإعلامية في المرحلة القادمة قيام القسم التقني بإضافة عدة مميزات دقيقة تدعم الجودة وتحقق أقصى فائدة للاستبيان منها إضافة متوسط دخل الفرد، وطبيعة العمل، وعدد الساعات التي يقضيها الشخص لمشاهدة الدعاية وغيرة من المزايا الأخرى. أيضاً سيتم التواصل والمتابعة بشكل دوري مع أكثر من 2,000 منزل تم الانتهاء من تركيب الخدمة فيها، على أن يمضي العمل بدقة ووتيرة متسارعة قبل الموعد المحدد للإطلاق.

بدوره، عبر المهندس بندر المشهدي، الرئيس التنفيذي لشركة التصنيف الإعلامية، عن شكره وتقديره لوزارة الإعلام، وللهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، ولمجلس المحتوى الرقمي، على الدعم المستمر لهذا المشروع الوطني، معرباً عن اعتزازه بكون الشركة عضواً في مبادرة ايجنايت.

وأوضح المهندس بندر أن "الإعلان عن تحديد موعد إطلاق مشروع "تام"، يؤكد حرصنا مع شركائنا على تجاوز التحديات المتوقعة مسبقاً، وتحقيق ما تعهدنا به من تقديم بيانات قياس موثوقه وشفافه وحقيقيه، عن حجم الجمهور وخصائصه، وقياس كيفية تفاعل المستهلك مع المحتوى التلفزيوني والرقمي، وذلك باستخدام أحدث التقنيات. نؤكد بأننا قد تجاوزنا الكثير من التحديات والتي كشف عنها الإطلاق التجريبي الذي ساعدنا في معرفة نقاط القوة والضعف، وبعض التحديات التقنية التي تم اتخاذ الخطوات والإجراءات اللازمة حيالها بالتنسيق والتعاون مع شركائنا وفريقنا المختص وإطلاق عدد من مسارات العمل المكثف حسب خطة زمنية محددة جديدة، لنصل معاً إلى موعد الإطلاق الرسمي في حفلٍ مميز في المملكة العربية السعودية سيشهده عدد من الضيوف وممثلي وسائل الإعلام."

ويعتبر مشروع "تام" مبادرة رائدة من شركة التصنيف الإعلامية (MRC)، يعنى بقياس نسب مشاهدي التلفزيون، ويوفر مجموعة بيانات حول تعامل الجمهور مع وسائل الإعلام تعرف بالمقياس الذهبي، وقد تم تصميم البرنامج ليخدم مقدمي خدمات البث التلفزيوني والناشرين الرقميين والوكالات الإعلامية والإعلانية المختلفة، ويتم تنفيذه بالتعاون مع شركة Nielsen الرائدة في توفير قياس الجمهور والبيانات. يدعم نظام "تام" الأهداف الأوسع لرؤية 2030 من خلال مساعدة المستثمرين المحليين والدوليين على مراجعة قراراتهم الاستراتيجية وتمكين أصحاب المصلحة في الصناعة من الوصول إلى الجمهور المستهدف من خلال نهج علمي وإحصائي. لذلك فهي تتماشى مع طموحات الرقمنة التي أقرتها رؤية 2030 وتوجِد نموذجا ملهما للشراكات بين القطاعين العام والخاص، وهو جزء أساسي من خارطة طريق المملكة لتحقيق النمو المستدام.